fbpx

القائمة

تحديد جنس الجنين

مع الثورة الطبية الهائلة الأن  أصبح من الممكن القيام بتحديد جنس الأجنة قبل الحمل من خلال الحقن المجهري والفحص الشامل للكروموسومات (CCS)، التي يشار إليها أحياناً بالتشخيص الوراثي للأجنة قبل أرجاع الأجنة أو PGD. إن الجمع بين عملية الحقن المجهري والفحص الشامل للكروموسومات (CCS) تعد الطريقة الأكثر دقة مع نسب نجاح تقارب نسبة 100٪.
في مركز إكثار الطبي – جدة، يمكن مساعدة الزوجين في تحديد جنس الجنين من خلال الاختيار بين الجنسين. فمركز إكثار الطبي هو من المراكز الأوائل في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط الذي يحتوي على مختبر لأمراض الوراثة القادر على القيام بالـ CCS والحقن المجهري.
المرضى المقيمين خارج المملكة العربية السعودية :-  إذا كنت مهتماً في اجراء عملية الحقن المجهري مع تحديد جنس الجنين ، يمكننا في مركز إكثار الطبي للإخصاب مساعدتك من خلال برنامج الرحلات العلاجية الذي يقدم العديد من التسهيلات من ( تذاكر السفر و الإقامة و الموصلات من مكان الإقامة الى مركزنا ) فضلا عن أعلى مستويات الضيافة و الرفاهية المقدمة أثناء رحلتك العلاجية . يرجى التواصل معنا من خلال الضغط هنا، لترتيب إجراءات الزيارة للبدء برحلتك العلاجية.
نأمل قراءة الخطوات التالية عن مراحل التلقيح المجهري مع تحديد جنس الجنين والمدة الزمنية.

ما هو اختبار الشامل للكروموسومات؟

إن الفحص الشامل للكروموسومات (CCS)، المعروف أيضاً باسم “فحص الجنين”، هو عبارة عن اختبار يُجرى على عدد قليل من الخلايا التي تم الحصول عليها من الجنين، ومن خلال هذا الفحص يتم التأكد من:

إن مركز إكثار الطبي هو من المراكز الأوائل في المملكة العربية السعودية و الشرق الأوسط الذي يحتوي على أحدث مختبر للتشخيص الوراثي للأجنة والقادر على القيام بالفحص الشامل للكروموسومات.

ما هي الخطوات التي يتضمنها التشخيص الوراثي للأجنة للمساعدة على إقامة التوازن العائلي لجهة جنس المولود؟

خلال الزيارة الأولى، سيقوم استشاري الإخصاب بالكشف المبدئي الدقيق و الاطلاع على  التاريخ الطبي للشخص الراغب بالإنجاب وشريكه، وقد يتضمن الفحص إجراء الموجات فوق الصوتية ( السونار )  وإجراء تحاليل الهرمونات بالدم  للتأكد من مستويات الهورمونات. ووفقاً للتاريخ الطبي للزوجين ونتائج التحاليل، سيتم وضع البروتوكول العلاجي المناسب.
بعد ذلك يتم اتباع المراحل الأربعة التالية والتي تستغرق من 15 إلى 20 يوماً.

المرحلة الأولى: تحفيز المبيضين (٧-١٠ أيام)

تبدأ عملية تحفيز المبيضين في اليوم الثاني أو الثالث من الحيض، وتتم من خلال أخذ دواء يحفز نمو بصيلات متعددة في المبايض. خلال هذا الوقت، يتم مراقبة النمو الجريبي باستخدام السونار (الاشعة فوق الصوتية) ، كما يتم مراقبة مستويات الهرمون عن طريق اختبارات الدم. وتتغير البروتوكولات العلاجية حسب حالة المريضة.

المرحلة الثانية: سحب البويضات

قبل 36 إلى 40 ساعة من عملية سحب البويضات، المحددة مسبقاً، يتم الحقن بجرعة التحفيز. ومن شأن هذه الجرعة أن تساعد المرأة على إنتاج البويضات ضمن فترة زمنية محددة، ويقدر عدد البويضات التي يتم استخراجها حسب تفاعل الجسم مع الأدوية الهرمونية. يتم استخراج البويضات خلال عملية قصيرة تحت تأثير التخدير، باستخدام إبرة رفيعة موجهة بمساعدة الموجات فوق الصوتية، تستغرق هذه العملية حوالي 15 – 20 دقيقة. بعد انتهاء هذه العملية.

احجز موعدك الآن

أفضل العروض الطبية

أشترك الأن بالعروض الحالية

لتقديم طلبك بتقسط الخدمات الطبية على دفعات

تقسيط الخدمات الطبية من خلال شركة ( تابي - تمارا )

Verified by MonsterInsights