fbpx

القائمة

آلام الولادة المبكرة

آلام الولادة المبكرة

فترة الحمل والولادة .. مرحلة مهمة في حياة المرأة وهي تجربة فريدة في الحياة تنتظرها كل سيدة بعد الزواج وتحرص على ان تكمل فترة الحمل بسلام دون أية مضاعفات قد تؤثر على الجنين أو عليها.  ومن أشهر هذه المشاكل التي قد تواجه السيدة في أثناء فترة الحمل هي آلام الولادة المبكرة ، وبسؤال د. سيد قرني – دكتوراة في امراض النساء والتوليد – عن آلام الولادة المبكرة أسبابها وطرق علاجها .. أجاب أن هذه الآلام عبارة عن وجود إنقباضات رحمية في الفترة السابقة من تكملة 37 أسبوع في الحمل أو قبل مرور أول اسبوع على الأقل في الشهر التاسع من الحمل ، وتتعدد الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث هذه الإنقباضات المبكرة فمنها أسباب تخص الأم مثل وجود أورام ليفية بالرحم أو الرحم القرني أو وجود إتساع مبكر في عنق الرحم إلى أسباب خاصة بالمشيمة والأغشية الجنينية مثل وجود نزيف خلف المشيمة أو تمزق مبكر في الأغشية الجنينية أدي إلى تسرب السائل الأمنيوسي أو وجود كمية زائدة من السائل الأمنيوسي حول الجنين..  وقد توجد أسباب تخص الجنين مثل وجود التشوهات الخلقية بالجنين أو الحمل في أكثر من جنين أو موت الجنين لا قدر الله ..  وأخيراً قد تؤدي وجود االإلتهابات في الأغشية الجنينية أو في السائل المحيط بالجنين إلى حدوث هذه الإنقباضات المبكرة.

والمشكلة الأساسية في حدوث هذه الإنقباضات أيًا كان سببها تكمن في ولادة طفل غير مكتمل النمو وبالتالي تكون أعضاؤه غير مستعدة بعد لممارسة العديد من الوظائف الحيوية، فمثلاً تكون الرئة غير مكتملة النمو فيضطر أطباء الأطفال لوضعه في كثير من الأحيان على جهاز التنفس الصناعي، كما يكون الجهاز الهضمي والكبد كذلك، مما يؤدي لحدوث سوء تغذية وأنيميا وإرتفاع نسبة الصفراء، وقد يحدث نزيف داخلي بالمخ نتيجة لعدم نضج أنسجة المخ وكذلك الجهاز المناعي والكليتين وأنظمة التحكم بالحرارة في الجسم.

ولكن كيف تحس السيدة بأن الأعراض الطبيعية للحمل بدأت تتجه ناحية ولادة مبكرة؟  تجيب عن هذا السؤال د. سيد قرني فيقول أولاً تبدأ في الشعور بإنقباضات منتظمة وأكثر قوة من الإنقباضات البسيطة التي قد تحدث في تلك الفترة مع الشعور بوجود ثقل في أسفل الحوض كما يزيد الألم الموجود في أسفل الظهر ويمكن ملاحظة شكل الإفرازات المهبلية الطبيعية بحيث توجد بعض خيوط الدم في هذه الإفرازات ومع مراجعة الطبيب وإجراء الفحص بواسطته يتبين بدء إتساع عنق الرحم.

والإنقباضات الرحمية المبكرة هي حالة يجب البدء في علاجها فوراً بمجرد الشعور بها حيث أن هذه الإنقباضات إذا وصلت إلى مرحلة معينة وأدت إلى اتساع عنق الرحم عن حد معين قد لا يمكن التغلب عليها وإيقافها.

Verified by MonsterInsights